LIFE | الحياه

Disney Movie : Inside Out | فيلم الإنيميشن قلبا و قالبا

مايو 5, 2016

مرحبا يا أصدقاء

نهاركم | ليلكم جميل و هاديء

تدوينة اليوم مختلفه شويتين عن المعتاد ، فـ أنا أول مره اتحمس لكتابة تقرير عن فلم !  ما كان في بالي أن اكتب عن الأفلام، لكن هذا الفيلم حرك شعور بداخلي ، شيء كأنه عمل تنبيه غريب لنقطة ساكنه داخل المشاعر !

مشاهد من الفلم رجعت بي سنين للوراء ، تحدّث عن شيء ، زمان كأني اتمنيت ان اعبر عنه وماعرفت . احياناً يصعب علينا شرح شعور ما !

الفلم هو فيلم انيميشن -ادري راح تستغربوا- لكن نعم هو فيلم كرتون من أفلام شركة ديزني و استيديوهات بيكسار ، اسمه قلباً و قالباً .

Feelings

‏Inside out

هو فكرة سينمائية متميزة، تجمع بين الدراما والكوميدي، تدور أحداثه داخل عقل فتاه صغيره اسمها “رايلي” البالغة من العمر 12 سنه ، لتجسد مشاعرها بشكل مصور، عبر شخصيات تتصارع وتتفاعل فيما بينها، في مدينة تحاكي مدينة سان فرانسيسكو.

من ضمن شخصيات الفلم هم مشاعر هذه الفتاة : الحزن ، الفرح ، الغضب ، الاشمئزاز ، الخوف !
و يجسد الفيلم الصراع الداخلي الذي ينشب بين هذه العواطف الخمس .

حقيقةً في رأيي اجد المُخرج وظف الخيال بشكل رائع حينما صور لنا مدى تأثير المشاعر المتناقضه على عقلها و ماهو السلوك والتصرف الذي اتبعته هذه الطفله حين سيطرت عليها مشاعر متناقضة قويه ، اصابتها بشيء اشبه بالذهول .

Joy & sadness

في نهاية الفلم كانت فرح تركض لتُعيد حزن لأن رايلي -بطلة الفلم – تحتاج إلى الحزن في تلك اللحظه ، هالمشهد تحديداً رجع بي لسنين مضت ، و خلاني اتأمل كيف إننا كبشر نحتاج أحياناً إلى الحزن حتى يعود لنا التوازن ، نعم هي معادله صعبه ، الإتزان في كل شي بحياتنا حتى في مشاعرنا نحتاج هذا الاتزان ، لما اتأمل هذه الفكره اتعجب من قدرة الخالق عز و جل كيف إن الإنسان لازم يعيش بتوازن حتى يصل لمرحله الرضا و الراحه النفسيه و الإطمئنان ، هذا الشعور هو ما نسميه عادةً السعاده ، كل الناس يبحثون عنها ، و كل شخص له تصور مختلف عن هذي السعاده و كل منا يظن أنه سيجدها في امر معين

هو يتمناه و تلاقيه يجري ورى هذا الهدف ليس ليصل إليه و إنما ليصل من خلاله و بتصوره هو إلى الشعور الي نسميه بالسعاده ، كثير ما افكر بهذا الموضوع و يمكن لاحظتوا في تدوينات سابقه إني تكلمت عن مايشبه ذلك .
الفيلم بيّن و طرح فكره، جميله صراحه هالفكره و هي ان التوازن و عمق الشعور هو الحل .
التوازن حتى في مشاعرنا ، لا نغلب جانب على آخر . مثل ما نحتاج التعبير عن الفرح في مواقف معينه أيضاً نتحتاج للحزن و للغضب و لغيرها من المشاعر .
احياناً الألم القوي يجعلنا لا نبكي لكن نختنق و يبدو علينا شي غريب ، وجع و مو وجع ، حزن و مو حزن ، شعور اشبه بالتوهان ، لخبطة مشاعر ، إنه احساس يعتصر قلبنا . لا تكبت مشاعرك بل عبر عنها ، لكن لا يعني التعبير عنها بإذاء أحد ، لا تغلط و لا تشمت و لا تشتم لكن عبّر عن ما بداخلك ، عبّر بكلمه ، عبّر بكتابه ، عبّر برسمه .

Inside out

حبيت الفيلم و انصح به ، لكن حسيت الفلم في صعوبه على الأطفال ، أنا لست طبييه نفسيه أو اخصائيه في هذا المجال لكن شعرت أنه صعب شوي على الاطفال الصغار ، فكرة المشاعر و أنهم هم شخصيات تتحرك و تتكلم بالفلم و غيره من التفاصيل ..لكن مازال الفلم عجيب و جميل .

Animation

معلومات عن الفيلم :

قلباً و قالباً : فلم ثلاثي الأبعاد ذو امكانات بصرية هائلة هو أحد أفلام الرسوم المتحركة ” الإنيميشن” عُرض عام 2015 .و هو من تأليف وإخراج بيتي دكتر، وموسيقى مايكل جاكينو، ويتكون فريق الممثلين من إيمي بولر، بيل هادر، كايل ماكلاشلان، دايان لاين، وبلغت ميزانيته 175 مليون دولار أمريكي، ويعد الثامن في مسيرة الكاتب والممثل والمخرج بيتي دكتر (42 عاماً).

ويقول دكتر إنه استوحى قصة فيلمه من ابنته المراهقة، التي يحاول كثيراً الدخول إلى ذهنها لمعرفة ما يدور به، وحقق الفيلم في أسبوعه الأول، أكثر من 90 مليون دولار امريكي.

لمشاهدة الفلم اضغط هنا 

خلاصة :

 أحيانا الحزن هو مانحتاج إليه ، بمعنى أدق ؛ التعبير عن الحزن بالبكاء أو بغيره ، و أن نبتعد عن الكتمان و تصّّنع القوه ، فالظهور بمظهر لا يُعبر عن داخلنا هو الحزن بذاته .

وبس انتهى | اتمنى حبيتوه

اسعدوني بتعليق | احب اسمع رأيكم

في حفظ الرحمن

💕

You Might Also Like

No Comments

Leave a Reply

UA-71620286-1 Top