Uncategorized

الخالدون مائة أعظمهم محمد

December 20, 2009

الخالدون مائة أعظمهم محمد صلى اله عليه وسلمكتاب مؤلفه: مايكل هارت ترجمة:أنيس منصور.
أختار المؤلف محمد عليه السلام أول قائمته عن الخالدون والمؤثرون في تاريخ البشرية رغم انه مسيحي الديانه .
وفيما يلي مقتطف مما كتب:
لقد أخترت محمداً صلى الله عليه وسلم في أول هذة القائمة, ولابد أن يندهش كثيرون لهذا الإختيار. ومعهم حق في ذلك . ولكن محمد عليه السلام هو الإنسان الوحـــيد في التاريخ الذي نجح نجاحاً مطلقاً على المستوى الديني والدنيوي.
و قد دعا إلى الإسلام ونشره كواحد من أعظم الديانات وأصبح قائداً سياسياً و عسكرياً و دينياً. وبعد 13 قرناً من وفاته فإن أثــر محمدعليه السلام ما يزال قوياً متجدداً.
أيضاً ذكر المؤلف في قائمته الفيلسوف الصيني كونفوشيوس كان يحتل الرقم 5 في تلك القائمة. وهو أول فيلسوف صيني يفلح في إقامة مذهب يضمنه كل الأفكار الصينية عن السلوك الإجتماعي والأخلاقي . إن هذا
الفيلسوف مات أبوه وهو طفل فعاش يتيماً كمحـمد عليه السلام . وهذا دليل واضح على خطأ المثل القائل : فاقد الشيء لا يعطيه . ورسولنا أعظم دليل على ذلك فكان لديه من العطف ما يفوق التصور . ولربما يقول البعض أنه رسول ومعصوم ومختلف عنا .فأرد قائلة أن كونفوشيوس كان يتيما وعاش فقيرا مع والدته ومع ذلك فلسفته كانت قائمة على القيم الأخلاقيهالشخصية وعلى أن تكونهناك حكومة تخدم الشعب. و قد أمضى ستة عشر عاما من حياته يعظ الناس متنقلا بين المدن .
وهو يؤمن بأن الحكومة إنما أنشئت لخدمة الشعب وليس العكس । و أن الحاكم يجب أن تكون عنده قيم أخلاقيه ومثل عليا। و من الحكم التي إتخذها كونفوشيوس قاعدة لسلوكه تلك الحكمة القديمة التي تقول : أحب لغيرك ماتحب لنفسك । وهناك حديث شريف لأشرف الخلق محمد عليه السلام يقول : ” لايؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه ” ।الكتاب ممتع جدا وأنصح بقرائته।

Follow my blog with Bloglovin

You Might Also Like

No Comments

Leave a Reply

UA-71620286-1 Top